5 برندات بارزة في صناعة المستلزمات الرياضية تعتلي قائمة الأغنى عالميا

برزت صناعة المستلزمات والملابس الرياضية ضمن أكبر الصناعات عالمياً وذلك بما تحققه من مبيعات بالمليارات سنوياً، ويرجع ذلك إلى تحور الألعاب الرياضية الأكثر شعبية إلى منبر تسويقي لهذه الشركات، وهو ما يؤثر بالكاد على تفضيلات المستهلكين بإقتنائهم الملابس الرياضية التي يرتديها المشاهير من الرياضيين.

ومن هذا المنطلق سنأخذك في جولة للتعرف على عمالقة صناعة المستلزمات الرياضية حول العالم ورصد أغني الشركات التي جعلت من الملابس الرياضية جزءاً هاماً من اقتصاديات الدول.

نايك

تحتل الشركة العالمية نايك المركز الأول من حيث أغنى الشركات في مجال صناعة الأزياء والملابس الرياضة، ويأتي ذلك مدفعواً بتحقيقها مبيعات سنوية تُقدر بـ27 مليون دولار، فضلاً قيمتها السوقية التي تعدت الـ 65 مليار دولار، وبدأت الشركة الأمريكية عملها في صناعة المعدات الرياضية فقط، ومن ثم حققت نمواً كبيراً مع مرور الوقت لتصبح واحدة من أفضل الشركات العالمية في صناعة الملابس والأحذية الرياضة. 

وتنتج الشركة العالمية المستلزمات الخاصة بجميع أنواع الرياضات مثل الجولف وكرة القدم الأمريكية وكرة القدم والجري وغيرها من الرياضات، وهو ما جعلها الأغنى ليس فقط من الناحية المالية، ولكن أيضاً من حيث المعجبين لتحتل موضعها كأفضل شركة إكسسوارات رياضية .

أديداس

تأتي شركة أديداس الألمانية في المرتبة الثانية من حيث أغنى الشركات العالمية في مجال صناعة الإكسسوارات والملابس الرياضية، وذلك نتيجة تحقيق الماركة العالمية أديداس لمبيعات سنوية تصل إلى 19.5 مليار دولار، مستندة في ذلك على انتشارها الواسع في رعاية كبرى الفاعليات الرياضية العالمية مثل كأس العالم فيفا لكرة القدم، فضلاً عن رعاية فرق كرة القدم ولاعبين بشكل خاص نظراً لشهرتهم العالمية، وهو ما أثر بشكل كبير على مبيعات الشركة بعد استخدامها لهذه القنوات كعامل تسويقي قوي لمنتجاتها.

ريبوك

تمكنت شركة ريبوك من الاستحواذ على المركز الثالث في قائمة أغنى الشركات العالمية، ويرجع ذلك للتنوع الكبير الذي تقوم به الماركة العالمية في إنتاج المستلزمات الرياضية، حيث أنها تسوقع في صناعة المنتجات الرياضية المصاحبة للملابس الرياضية، مثل مزيلات العرق التي تستخدم خلال التمرينات وغيرها من المنتجات التجميلية.

وتتبع ريبوك شركة أديداس الألمانية، وهو ما أثر على تصميمات منتجاتها التي تشبة بشكل كيبر منتتجات أديداس، ولكنها تمكنت من جذب شريحة كبيرة من الجمهور الذي يفضل اقتناء منتجات ريبوك.

آندر أرمور

استطاعت الماركة العالمية صاحبة الـ 26 عاماً من الاستحواذ على المرتبة الرابعة من حيث أغنى الشركات العالمية في صناعة المستلزمات والملابس الرياضية، وهو ما ينم عن الجهود الكبيرة التي قامت بها الشركة للاستحواذ على حصة سوقية تمكنها من الوصول لهذا التصنيف، حيث تطورت الشركة من مصنع للملابس فقط إلى توسيع نشاطها ليمل الأحذية الرياضية ومن ثم التطور للوصول إلى ما هي عليه الآن كواحدة من أفضل الشركات التي تنتج المستلزمات الرياضية حول العالم.

بوما

تحتل شركة بوما الألمانية المرتبة الخامسة من حيث أغنى الشركات في صناعة المستلزمات والملابس الرياضية على مستوى العالم، حيث تمكن شركة بوما من الاستحواذ على حصة كبيرة في السوق العالمي خاصة في صناعة الأحذية الرياضية، وذلك بالإضلافة إلى الملحقات الرياضية الأخرى مثل الملابس الخاصة بالرياضات المختلفة والحقائب والمعدات الرياضية وغيرها من المستلزمات والاكسسوارات الرياضية.

ويرجع تأسيس الشركة العالمية بوما لعام 1948 بعدما انشق الأخوين داسلر وقاما بتأسيس علامتين تجاريتين لكل منها وهم بوما وأديداس، وتمتلك الشركة قوة عمالة بشرية حول العالم تُقدر بـ 11 ألف موظف، وذلك لخدمة الملايين من عشاق الماركة الألمانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *